Fandom

لوستبيديا

أوشيانيك الرحلة 815

٥٥١pages on
this wiki
Add New Page
Talk0 Share

Ad blocker interference detected!


Wikia is a free-to-use site that makes money from advertising. We have a modified experience for viewers using ad blockers

Wikia is not accessible if you’ve made further modifications. Remove the custom ad blocker rule(s) and the page will load as expected.

طيران أوشيانيك الرحلة 815
Oceanic815Main.jpg

الرحلة 815, قبل فترة قصيرة من التحطم

أول ظهور
النوع
بوينغ 777
التاريخ
22 سبتمبر 2004
الطيار
الإقلاع من
الوجهة المقصودة
مكان التحطم


طيران أوشيانيك الرحلة 815 كانت رحلة مقلعة من سيدني، أستراليا إلى لوس انجيلوس، كاليفونيا، الولايات المتحدة الأمريكية، من نوع بوينغ 777 تمتلكها شركة طيران أوشيانيك. في ظروف غامضة، في 22 سبتمبر، 2004، انحرفت الطائرة والتي كانت تقل 324 راكباً عن المسار الأصلي واختفت فوق المحيط الهادي. هذه هي اللحظة المحورية في مسلسل الضائعون وبداية الأحداث للشخصيات الرئيسية على الجزيرة.

بعد ذلك بشهرين، تم إدعاء العثور على حطام طائرة أوشيانيك الرحلة 815 في خندق سوندا في المحيط الهندي بالقرب من بالي، وأدعي أن جميع المسافرين موتى. في الواقع، مع ذلك، تم اكتشاف حطام الطائرة على مراحل. لكن الطائرة الأصلية عانت من انقسام جوي وتحطمت على جزيرة مجهولة، مع أكثر من 70 راكبا نجوا من تحطم الطائرة نفسها. لاحقاً، ستة من أولئك الناجون خرجوا من الجزيرة وعرفوا بـأوشيانيك 6.


الطاقم والمسافرونEdit

Oceanic815Boarding.jpg

يستعد المسافرون للركوب على متن الرحلة رقم 815.

كان هناك 324 شخصا على متن الطائرة ، بمن فيهم طاقم الطائرة. "واحد منا" في وقت لاحق ادعى فرانك لابيدوس أنه كان من المفترض ان يكون طيار الرحلة 815 في ذلك اليوم ولكن تم استبداله بسيث نوريس لأسباب لم يكشف عنها. "موت مؤكد"

بعض أرقام مقاعد المسافرين كشفت أثناء العرض، ويبدو أن العديد من أرقام صفوف الشخصيات الرئيسية تتطابق مع الأرقام. أعداد مقاعد أخرى كشفت أيضاُ على ABC - مواقع الويب المدعومة مثل Oceanic-air.com، بالرغم من أن هذه المعلومات تعتبر غير رسمية.

الرحلةEdit

المقال الرئيسي: خط مسار الرحلة 815

في 22 سبتمبر 2004، في الساعة 14 و 15 بالتوقيت المحلي، مخرج البوابة 23، أقلعت طائرة أوشيانيك الرحلة 815 من مطار سيدني، أستراليا، والمقرر وصولها إلى لوس أنجلوس بالساعة 10 و42 دقيقة. "النزوح، الجزء 2" لاحقاً علق سعيد جراح على أن الطائرة سافرت في إتجاه شمالي شرقي، على غرار الطائرات التجارية في هذا المسار. "البدء"

بعد انقضاء ست ساعات تقريباً من وقت الرحلة 815، صادفتهم مشكلة براديو الطائرة، بعد أن فقدوا الاتصال مع برج المراقبة الأرضي، قرر الطيار تغيير مسار الرحلة "والعودة" بإتجاه فيجي. ما يقرب من ساعتين في وقت لاحق، خرج عن مساره بأكثر من 1000 ميل، حدثت إضطرابات بالطائرة مما أدى في النهاية إلى تحطمها. "الأولى، الجزء 1"

بعد ثماني ساعات من اقلاع أوشيانيك 815 سقطت على الجزيرة وذلك حوالي الساعة 10:15 مساءاً بتوقيت سيدني، وبما أن الطائرة طارت بإتجاه الشرق فالتوقيت المحلي يكون متأخراً قليلاً (التوقيت متأخر ساعتان عن فيجي و4 عن تاهيتي). ومع ذلك، فمن الواضح أنه كان منتصف اليوم عندما سقطت الطائرة. وهذا دليل آخر على تناقض الوقت بين الجزيرة والعالم الخارجي. "الإقتصادي" وبالمثل سينطبق ذلك على أجيرا الرحلة 316 حيث ستحط في النهار بدل الليل بعد ثلاث سنوات. "ناماستي"

التعزيز الكهرومغناطيسيEdit

DesmondAnger2x23.jpg

ديزموند يشرح للوك سبب تحطم الطائرة

في يوم 22 سبتمبر 2004، كان ديزموند هيوم يحافظ على محطة البجعة التابعة لمبادرة دارما على الجزيرة طوال السنوات الثلاث الماضية، وفشل في إدخال الأرقام في الكمبيوتر في الوقت المطلوب بعد أن قتل بطريق الخطأ كيلفين إنمان مما نتج عن فشل في النظام وتزايد الكهرومغناطيسية. على الرغم من ذلك تمكن ديزموند في النهاية من إعادة الوضع السابق للعد التنازلي. القوة الكهرومغناطيسية كانت قوية كفاية لتتسبب في إسقاط الطائرة بعد إنشطارها في الجو. ديزموند لم يدرك دوره في التسبب بالحادث إلا بعد شهرين. "نعيش معاً، نموت وحدنا، الجزء 1"

في أقراص Blu-ray الموسم الثالث في العروض الخاصة مدخل:المنح، أوضح كتاب "لوست" دايمون لينديلوف وكارلتون كوز أن فشل ديزموند في الضغط على الزر تسبب في تسرب وتزايد القوى الكهرومغناطيسية والتي تداخلت مع أجهزة الطائرة، مما تسبب في سقوطها على الجزيرة.

تحطم الطائرة Edit

المقال الرئيسي: حطام الرحلة 815
Oceanicbreakoutside.jpg

تحطم طائرة أوشيانيك 815 كما رُأي من الثكنات في "قصة مدينتين".

بعد الاضطراب الذي حل بالطائرة بدأت بالنزول وبعد ذلك أصيبت بالإنقسام الجوي. "الأولى، الجزء 2" "قصة مدينتين" انقسم ذيل الطائرة أولاً، وسقط بالمحيط. معظم الناجون كان لابد لهم من السباحة إلى الشاطيء بإستثناء برنارد ناندلر الذي انتهى بمقعده على شجرة في الغابة قريبة من الشاطيء. 22 مسافراً من الجزء الخلفي للطائرة نجوا أولياً من التحطم. "ال48 يوماً الأخرى"

بعد لحظات قليلة، القسم الأمامي/قمرة القيادة والقسم الأوسط من الطائرة تحطما على الجانب الآخر من الجزيرة. القسم الأمامي تحطم في الغابة، وبقدر ما هو معروف، كل شخص ما عدا الطيار قتلوا بسبب التحطم. في هذه الأثناء، القسم الأوسط عبر الجزيرة (أوقع جاك شيبارد في الغابة قرب الشاطيء) وحط على الشاطيء، حيث أغلبية الناجون حطوا هناك. 48 مسافر من قسم الطائرة الرئيسي نجا من التحطم، بالرغم من أن غاري تروب قتل فقط بعد لحظات لاحقاً، بسبب سحب المحرك له وسبب إنفجاره. "الأولى، الجزء 1"

بعض من حطام الطائرة تبعثر على الجزيرة، من ضمن ذلك مقصورة الشحن التي هبطت بشكل رئيسي بالقرب من الكهوف "الأرنب الأبيض"، وعدد من المقاعدة سقطت في بحيرة بالغابة. "مهما يكن الأمر"

البحث Edit

المقال الرئيسي: البحث عن 815
Flameoceanicsearch.jpg

بين، جولييت وميخائيل يشاهدون التغطيات الإخبارية في محطة اللهب حول إختفاء طيارة أوشيانيك 815.

أفراد عائلات المسافرين إكتشفوا إختفاء الطائرة فقط عندما وصلوا إلى بوابة الوصول. التغطية الأخبارية حول الإختفاء الغامض للطائرة أعطي مساحة كبيرة من الوقت للبث على القنوات من بينها محطة أخبار WN ومحطات أخرى على التلفزيون العربي والإيطالي واليوناني. مباشرة بعد تحطم الطائرة على الجزيرة، ميخائيل باكونين بدأ بمراقبة التغطية الأخبارية من محطة اللهب، وأعلم بنجامان لاينوس وجولييت بورك حول المعلومات التي إستطاع تجميعها حال وصولهم هناك. "واحد منا" حالياً ما زال غير واضح إلى متى إستمرت التغطية الإعلامية، وسواء البحث عن الطائرة ما زال مستمر في وقت الإكتشاف المزعوم للحطام.

بالرغم من أن مايكل داوسون عاد إلى الولايات المتحدة الأمريكية مع ابنه والت في ديسمبر 2004، إلا أن الإثنان اتخذوا هويات مزيفة ولم يخبرا أي أحد عن مكانهما أثناء الشهرين السابقين، ولم يخبرا أي أحد عن الجزيرة او الناجين الآخرين من الرحلة 815. "إلتقي بكيفن جونسون"

في "البحث عن 815لعبة حقيقية بديلة، كُشف بأن المدراء التنفيذين لأوشيانيك عبروا لاحقاً عن خيبة أملهم الشديدة على الرغم من إجراء عملية البحث الأكبر في تاريخ الشركة، فإنهم لم يجدوا اي أثر عن الرحلة 815. التخلي عن البحث سحب إحتجاجات من أقرباء الأشخاص المفقودين الـ324، بينهم عشرات الموظفين في الأوشيانيك، مثل سام توماس. طبقاً لأخبار العالم GMN، كان من المتوقع إعلان موت المسافرين على متن الرحلة 815 رسمياً. الأحداث من البحث عن 815 ARG لم تعتبر قانونية.[١]

الإكتشاف المزعوم لحطام الطائرة Edit

815crashsiteBali.jpg

الحطام المزعوم للرحلة 815

بعد ما يقارب أكثر من شهرين على التحطم، زُعم إكتشاف حطام الرحلة 815 بواسطة عربات التحكم عن بعد بسفينة إنقاذ، "كرستيان آي"، في خندق سوندا بالمحيط الهندي بالقرب من جزيرة بالي الأندنوسية، حوالي 2800 ميل شمال غرب سيدني، 90 درجة خارج المنطقة الشمالية الشرقية المفترضة لخط الطيران إلى لوس انجلوس. فيلم لجثث طاقم الطائرة والمسافرين أٌذيع في أجهزة الإعلام التلفزيونية، وفتح خط معلومات ساخن لأفراد عائلاتهم بواسطة مجلس سلامة النقل الوطني الأمريكي. على أية حال، فرانك لابيدوس، فور مشاهدته إعلان إكتشاف الحطام عرف بأن الجثة التي زُعم بأنها لطيار الطائرة سيث نوريس ليست جثته في الحقيقة. "موت مؤكد"

4x02 TV News2.jpg

إكتشاف "عرضي" للحطام

على الجزيرة، كل من ناعومي دوريت و أنطوني كوبر أخبروا الناجين من الرحلة 815 بشكل مستقل بأن كامل حطام الطائرة وجثث المسافرين قد تم العثور عليها. "العميد" لاحقاً القائد غولت من سفينة الناقلة "كاهانا"، المتبنية من قبل تشارلز ويدمور، أرى سعيد وديزموند مسجل بيانات الرحلة 815 والذي أنقذه ويدمور من الحطام، وصرح بانه بقدر تعلق الأمر به هو، فإن الحطام الذي وجد في خندق سوندا كان منظماً، وبذلك كان يشير ضمنياً إلى أن بنجامان لاينوس هو المسؤول عن ذلك. "جي يوون" في هذه الأثناء، توم زود مايكل داوسون بالدليلِ الذي إقترح بأن ويدمور هو المسؤول عن ذلك. "إلتقي بكيفن جونسون" تم الإتصال بمايلز من قبل ناعومي دوريت ليتحدث إلى رجل ميت؛ عرف مايلز بأن فيليكس، مات بينما كان يجلب دليل ويدمور في مايتعلق بالحطام المزيف. "البعض يحب هوث" وهذا يبدو بأنه الدليل نفسه الذي أراه توم لمايكل.

نسخة بديلة للأحداث التي أدت إلى إكتشاف الحطام صُورت في البحث عن 815 لعبة حقيقية بديلة. هنا، كان هناك ROV وحيد أدير من قبل سام توماس يبين بأنه تم إكتشاف حطام الطائرة في الوقت الذي كانت "كرستيان آي" تبحث عن سفينة "الصخرة السوداء"، بينما في حلقة "موت مؤكد"، إثنان من ROV إستعملا، أحدهم يدار من قبل شخص يدعى رون والآخر من قبل عضو غير مسمى من طاقمه.

أعترف تشارلز ويدمور لإبنه دانييل فاراداي بأنه نظم الحطام المزيف للرحلة 815 عندما عرض عليه العمل في الناقلة. "المتغير"

أوشيانيك 6 Edit

المقال الرئيسي: أوشيانيك 6

ستة من الناجين من الرحلة 815 خرجوا في النهاية من الجزيرة، وهم جاك شيبارد، كيت أوستن ، آرون ليتلتون ، هيوغو "هيرلي" رياس، سعيد جراح وصن هوا كوان. "لا يوجد مكان كالوطن، الجزء 1" "أوشيانيك 6" أخبروا قصة مخترعة حول وقت تواجدهم على جزيرة غير مسكونة بالقرب من مكان الحطام المنظم (لم يقصدوا بذلك الجزيرة)، وأدعوا بأن 3 أشخاص آخرون (بون، ليبي وتشارلي) بالإضافة إليهم قد نجوا في الحقيقة من تحطم الطائرة، وماتو في النهاية على الجزيرة قبل إنقاذ الستة المتبقيين. "بلدة البيض" "لا يوجد مكان كالوطن، الجزء 1"

قبل ذلك، اثنان من الناجين من التحطم، مايكل داوسون وإبنه والت لويد، خرجوا من الجزيرة، لكن هوياتهما أبقيت سراً ولم يخبرا أي أحد عن وقت تواجدهم على الجزيرة، وبأنه لازال هناك بعض الناجين الآخرين. "إلتقي بكيفن جونسون"

لقطات الخط الزمني البديل Edit

بعد إنفجار القنبلة الهيدروجينية، خط زمني بديل إنفتح حيث أن طائرة أوشيانيك الرحلة 815 هبط بسلامة في لوس أنجلوس. العديد من شروط الرحلة الأصلية حدثت، يتضمن ذلك الصخب الذي أدى في الأصل إلى تحطم الطائرة.

للمزيد من المعلومات اقرأ المقالة الكاملة أوشيانيك الرحلة 815 (زمن بديل)

"لم يفترض أن يكون "Edit

أغلب الناجون من الرحلة 815 لم يفترض بهم أن يكونوا على الطائرة، أو من الممكن أن تلغى بسهولة تماماً. لأغلب الشخصيات الرئيسية، كان هناك سبب لعدم كونهم على متن تلك الطائرة أو حتى الخروج من أستراليا، يضيف إلى إحساس المأساة بالقصة، ويوصل إلى موضوع المصير.

شخصيات قانونيةEdit

شخصيات غير قانونيةEdit

هوامشEdit

Lockheedfuselage.jpg

سند جسم طائرة لوكهيد ل-1011 في موقع التخزين

20061009a.jpg

بوينغ 777 في كسوة أوشيانيك الرحلة 815

نموذج الطائرةEdit

  • الطائرة التي صورت في التحطم في الحقيقة كانت تابعة سابقاً لشركة طيران دلتا لوكهيد مارتن ل -1011 -1 تريستار.
  • لقد كان هناك تحطم واحد فقط حدث لطائرة من نوع بوينغ 777 منذ ظهورها لأول مرة. لم يكن هناك أموات نتيجة لتلك الحادثة، فقط 18 مصاب بجروح بسيطة.
  • الـ777 تتحمل إضطرابات أخطر مما يمكن أن يتحمله جسم الإنسان. كما أنها مزودة بآلية إحتياطية يدوية ونظم متعددة إحتياطية لـجهاز البث الإستقبالي.
  • لا وجود لبوابة رقم 23 في مطار سيدني ولا بوابة رقم 15 في لوس انجلوس.

التاريخEdit

SystemFailurePrintOut.jpg

السجل المطبوع من محطة اللؤلؤة، تعرض تاريخ التحطم

مواقع محطات تلفزيون غير رسميةEdit

Manifest.jpg

قائمة الرحلة الغير رسمية من موقع "لوست: غير مروي"

  • موقع الويب البريطاني، لوست: غير مروي، الذي أسس بواسطة القناة الرابعة، وهي محطة التلفزيون التي عرضت أول موسمين من مسلسل لوست في المملكة المتحدة، عرضت قائمة المسافرين لرحلة أوشيانيك 815 والمتناقضة مع المعلومات المذكورة بالمسلسل نفسه، والتفاصيل من موقع Oceanic-air.com.
  • * موقع ألماني، 108minuten.de, الذي أسس من قبل "برو سيبين"، محطة التلفزيون التي عرضت في محطة مجانية للتلفزيون الألماني عرضت أيضاً قائمة الرحلة (بإضافة "قائمة أوشيانيك 815") والتي تحتوي أسماء الناجين الآخرين والذين لم يذكروا في المسلسل أبداً. على أية حال، بعض الاسماء الموجودة في القائمة مأخوذة من موقع لوست: غير مروي، بينما بعضها الآخر يبدو أنهم قد أضيفوا من قبل برو سيبين أنفسهم، بدون أي مشاركة مباشرة من منتجين "لوست"، حيث أنها حوت على أخطاء عديدة (كإسم جوانا على سبيل المثال، ذكر بشكل خاطيء كـ"رانتيج، جوانا"، بينما الاسم الأخير لروز وبرنارد كان "بيرنستين"). لذا هذه القائمة يجب أن تُعتَبر غير قانونية. بالإضافة إلى قائمة المسافرين، هناك أيضاً "وثيقة الرحلة الرسمية" التي تشير إلى أن الطيار كان لا يزال على إتصال مع مطار سيدني عندما تحطمت الطائرة، والذي يناقض ذكره لفقدان الإتصال مع الأرض قبل تحطم الطائرة في حلقة "الأولى، الجزء 1".

مراجع خارجيةEdit

الإلهام المحتملEdit

الأسئلة الغير مجاب عنهاEdit

الأسئلة الغير مجاب عنها
  1. لا تقم بالإجابة على الأسئلة هنا.
  2. اترك السؤال مفتوحاً و محايداً و لا تقم بالتلميح أو اقتراح إجابة معينة.
من أجل نظريات حول الأسئلة الغير مجاب عنها، أنظر : أوشيانيك الرحلة 815/نظريات

روابط خارجيةEdit


Also on Fandom

Random Wiki